رحلات مختلفة في مصر

عندما يفكر الناس في التنزه في مصر، ربما يتبادر إلى أذهانهم أهرامات الجيزة وأبو الهول، أو الأسكندرية والشواطئ الشهيرة بها، أو بالمدن الساحلية الأخرى. ولكن مازال بها الكثير لم يتم اكتشافه بعد. وسنذكر بعض من هذه الأماكن التي لا تلقى شهرة كافية بين السياح والمصريين أنفسهم في هذا البلد.

 

فاقوس

 

فاقوس هي بلدة تقع في محافظة الشرقية، وتبلغ مساحتها أكثر من 300 ميل مربع، وتتألف من العديد من القرى والبلدات الصغيرة. وهي منطقة زراعية رئيسة تتألف من المزارعين والبدو.

ويتم بها عمل المنسوجات والصناعات الغذائية التي تساهم بشكل رئيسي في الاقتصاد. وتوفر للزوار مزيجًا جميلًا من التقاليد والحداثة مع العديد من الآثار والمتاحف التي تعرض ماضي المنطقة الثقافي الغني.

 بالإضافة إلى الفنادق والمحلات التجارية والمطاعم. وتشتهر فاقوس أيضًا بقربها من العديد من المدن الشهيرة والهامة، مثل القاهرة، وبورسعيد، والمنصورة، والإسماعيلية، والمحلة الكبرى، والزقازيق.

 

جيرجا

 

تشتهر مدينة جيرجا بصحرائها حيث تتقاسم حدودها مع الضفة الغربية لنهر النيل. وتصنف على أنها صحراء، تضم العديد من المعالم السياحية الشهيرة والمعروفة مثل "السيني"، والتي يُعتقد أنها أقدم دير كاثوليكي في مصر.

وتوجد بها مقابر مصنوعة من الحجر الطيني؛ ومسجد مصنوع من البورسلين. وتشتهر جيرجا أيضًا بصناعاتها لتكرير السكر، ومنتجات الألبان، ونسج القطن.

كما إنها تبيع بعض من أفضل الفخار في العالم المصنوع من أعلى مستويات الجودة. وخارج المدينة توجد بقايا مدينة أبيدوس القديمة، وهي دير كاثوليكي.

 

داراو

 

تشتهر داراو الواقعة جنوب كوم أمبو بوجود سوق الجمال بها، حيث يمكن للزوار رؤية آلاف الجمال في مكان واحد تم إحضاره من مدرمان بالسودان، وأبو سمبل من الشمال، ووادي العلاقي.

كما يتم بيع الماعز والأبقار والماشية الأخرى هناك. كما توجد أماكن خارج داراو تستحق الزيارة. وتشمل هذه المعابد القديمة لمدينة كونترا أمبوس، والمحاجر في جبل الحمامان والقبانية، وهي قرية غريبة بها العديد من المقابر المصرية القديمة.

 

برنيس

 

برنيس هي مدينة ساحلية صغيرة تقع على طول البحر الأحمر، على بعد حوالي 7.5 ميل جنوب مرسى علم.

ومن المعروف أنها غنية جدًا بالأسماك، وكانت بمثابة ميناء مهم خلال عصور البطالمة. وتعد هذه المدينة اليوم مركزًا علاجيًا مهمًا، وتعتبر ظاهرة جيولوجية ممتلئة بالأحجار الكريمة وشبه الكريمة.

وتعد المنطقة أيضًا موطنًا للعديد من الآثار مثل المعبد البطلمي القديم، ويُنصح زوار هذه المنطقة بزيارة مرسى علم القريبة، وهي مدينة ميناء ومنتجع، والقصير، وهي مكان رائع للتخييم والرياضات المائية.

شاهد أيضا