لماذا يطلق على "سيوة" الكنز الخفي ؟

تقع واحة سيوة بعيدًا عن فوضى المدينة، بالقرب من الحدود الغربية لمصر. وهي معزولة عن كل شيء تقريبًا، ما يمنحك العزلة والهدوء اللذان تبحث عنهما. ليس هذا فقط ما يجعلها فريدة من نوعها، ولكنك أيضًا ستفتن بالجمال الرائع الذي ستراه، حيث تضم مساحات واسعة من أشجار النخيل التي تقع وسط الصحراء. وهو ما يجسد الجمال الإلهي. وفي هذه المدونة، سنأخذك في رحلة إلى سيوة، لاستكشاف هذا الكنز الخفي.

 

الينابيع الطبيعية

 

تضم واحة سيوة مئات الينابيع الطبيعية. حيث تحتوي على كل من الينابيع الساخنة والباردة، والينابيع المالحة والعذبة، ولكل منها فوائدها الخاصة وخصائصها الفريدة.

 

حمام كليوباترا

 

وهو مسبح يحتوي على المياه العذبة الباردة. حتى تتمكن من استقبال يومك بحمامٍ بارد عندما تقفز في هذا المكان الرائع. ليس هذا فحسب، بل إنه أيضًا محاط بأشجار النخيل الخضراء الجميلة مما يمنحك منظرًا رائعًا للاسترخاء أثناء أخذ حمامك البارد. وهناك كافتيريا قريبة حيث يمكنك تناول مشروب بارد أو ساخن.

 

جزيرة فتناس

 

إذا كنت ترغب حقًا في الاسترخاء وترك كل ما يقلقك وراء ظهرك، فيجب عليك مشاهدة غروب الشمس فوق جزيرة فتناس. إن أشجار النخيل المحيطة بها من كل زاوية بجانب الماء والشمس مع مشهدها الأحمر الغامق والبرتقالي والأصفر عندما تسقط في المياه النقية سوف تمحو أي فكرة سلبية صغيرة في رأسك. مجرد الاسترخاء التام مع كوب من شاي سيوة الذي يصنع عادةً بالليمون لن يؤدي إلا إلى إصلاح حالتك المزاجية. وتذكر دائمًا أن تلبس بدلة السباحة الخاصة بك في حال قررت الذهاب للسباحة في ذلك الماء الجميل مع هذا المشهد الجميل.

سيوة هاوس

 

ننصحك بزيارة هذا المكان الذي يضم المجوهرات الفضية التاريخية، والملابس والأزياء التي تعطي رؤية كاملة لتاريخ من كانوا يعيشون في سيوة منذ عقود. ويوجد حتى الآن من سلالاتهم لأنهم يتمسكون كثيرًا بتقاليدهم وتاريخهم وثقافتهم. ناهيك عن بقايا المنازل الأمازيغية المنتشرة في الواحة.

 

البحيرات المالحة

 

واحدة من أفضل التجارب التي ستحصل عليها في سيوة. لن تحتاج إلى السفر إلى البحر الميت لتطفو على الماء بدلًا من السباحة، يمكنك فقط الذهاب إلى سيوة. ناهيك عن جمالها والتأثيرات الشفائية. فبسبب الملوحة المفرطة في هذه البحيرات، يكون لديها قوة شفائية لالتهابات الجيوب الأنفية والجلد والعين. إلى جانب ذلك، يستخدم السيويون الأملاح في البناء، وأيضًا في صنع المصابيح، لأنهم يعتقدون في أن ذلك يقضي على الطاقة السلبية.

 

جبل دكرور

 

يشتهر هذا الجبل بمعالجة الأمراض الروماتيزمية عن طريق الدفن في الرمال، وعادة في فصل الصيف. وفي هذا الجبل يقام احتفال سنوي. ويستمر هذا الاحتفال لمدة ثلاثة أيام خلال اكتمال القمر في شهر أكتوبر بعد موسم حصاد التمر والزيتون.

 

وأخيرًا، فإن سيوة تستحق أن تستكشفها بعناية حتى لا يفوتك من سحره شيء.

 

 

شاهد أيضا